قصة نجاح كنتاكي

مرحباً بكم زوار موقع قصص عربية في هذه القصة سوف نحكي لكم قصة من قصص نجاح وهي قصة “قصة نجاح كنتاكي”

الجميع بالطبع منا تذوق الدجاج ذو الخلطة السرية ، في سلسلة المطاعم العالمية كنتاكي ، ولكن القليل منا فقط من يعرف قصة النجاح لرجل ، نجح في تحقيق حلمه وبعد بعد الستين ربيعًا ، البعض حين يعرق القصة يظنها خيالية ولكنها واقعية 100% .
المولد والنشأة :
الرجل هو كولونيل ساندرز Colonel Sanders ، من مواليد عام 1890 م ، ولد في مزرعة في ولاية أنديانا الأمريكية ، لأسرة فقيرة ، كان والده يعمل عامل في منجم للفحم ، وتوفى وترك ساندرز بعمر السادسة ، وظل مع أمه يعانين من الفقر الشديد .

ظل يراعى أخيه وأخته واضطرت الأم للعمل ، لتحمل نفقات الأولاد ، في تلك الفترة بدأ يتعلم فنون الطهي ، بسبب إعداده الطعام لأخوته ، وبدأ يخترع في خلطات سرية للدجاج المقلي .
الدراسة والعمل :
وفي عمر 12 عام تزوجت والدته ، فأرسلته للعيش مع عمته ، وتم إرساله للعمل في مزرعة تبعد مسافة عن المنزل ، وترك المدرسة وهو في الفصل السابع ، وقضى طفولته وهو يتنقل بين الوظائف والمهن المختلفة ، ولكن بعد ذلك التحق بالمدرسة مرة أخرى وأتم دراسته الثانوية والتحقت بالجامعة وتخصص لدراسة القانون والمحاماه .

عمل في عدة مهن بعد ذلك ، في تشغيل محركات القطارات ، وبيع الإطارات وتشغيل العبارات ، وبيع وثائق التأمين ، ثم التحق بالجيش ، ثم عمل كمحامي في أحدى الشركات ، ثم هاجر لولاية كنتاكي الأمريكية ، وقام بشراء محطة لخدمة السيارات عام 1930م .
قصة بداية إنشاء مطعم :
وبدأ في تقديم الأطباق الكلاسيكية ، بعدما اشتكى أحد أصدقائه من سوء خدمة المطاعم بالولاية ، واشتهر المطعم الملحق بالمحطة بتقديم الأطعمة الشهية ، من الدجاج المقلي بالخلطات السرية ، والبطاطس المقلي والخضار ، ثم بعد فترة من الوقت تحول المكان إلى مطعم فقط باسم كافي ساندرز .
واشتهر المطعم في البلدة ، وأصبح له رواد كثيرون ، واستمر المطعم لعشر سنوات يقدم الدجاج المقلي بدون زيت ، في عام 1939 م ، استعمل طنجة القلي الجديدة ، المعتمدة على الضغط ، لتبدأ مرحلة جديدة من مراحل الخلطة السرية لدجاج المقلي المقرمش بخلطة الأعشاب والتوابل .
وأسفر ذلك عام 1949 م أن قام حاكم ولاية كنتاكي بمنحه رتبه كولونيل تكريمًا له ، وتم العرض عليه عام 1953م ، لشراء المطعم بمبلغ 150 ألف دولار ، ولكنه رفض وأكمل المشوار ، وبعد فترة اضطر لبيع المطعم ، وكان بسبب إعادة تخطيط المدينة ، وتعرض لخسارة كبيرة حينها ، واعتمد على معاشه في الضمان الاجتماعي بمبلغ 105 دولار فقط وكان هذا هو كل دخله .
بداية مشروع مطعم كنتاكي :
وفي عمر 45 عامًا ، قام بافتتاح عربة لبيع الدجاج المقلي ولكنه اضطر لبيعها بسبب تكاثر الديون عليه ، بعد الخسارة الكبيرة التي تعرض لها كولونيل ساندرز ، بدأ يعرض خلطة السرية للبيع على الكثير من المطاعم .
ولكنه تعرض لفشل كبير مرة أخرى ، فلم يقدر أن يقنع عدد كبير من المطاعم لشراء خلطته السرية ، في عامين أقنع فقط 5 مطاعم ، وكان في هذين العامين يسافر من ولاية أخرى باحثًا عن تمويل لمشروعه .
وفي عمر 65 عامًا ، بدأ بطرح الفكرة على المطاعم الكبري ، حيث لاقت استحسان كبير عند المستثمرين ، وبدأ في تأسيس سلسة مطاعم كنتاكي الشهيرة ، وأضاف لخطة الدجاج 11 نوع من الأعشاب وعلى مدار 12 عام أصبح 600 مطعم ، يبيعون خلطة الدجاج الخاصة به .
وفي عمر السبعة وسبعون عامًا قرر تصفية جميع أعماله مقابل 2 مليون دولار ، وأصبحت المطاعم بعد ذلك شركة مساهمة ، تم بيعها مقابل مبلغ 275 مليون دولار ، وفي عام 1986 م ، قامت شركة بيبسي بشرائها مقابل 840 مليون دولار .
تعد قصة  ساندرز من القصة الملهمة للنجاح من بعد الفشل ، الكثير يقولون أن السن عائق في التعلم وتحقيق الأحلام ، ولكنه أثبت أن لا شيء يعيق الإنسان ، سوى التخلي عن طموحه وحلمه .

Leave a Reply